كل ما يهم اهل الصعيد من معلومات و ابداع


    طعمية الـجـحــش ؟؟؟

    شاطر
    avatar
    كرم زغلول محمد
    الحضور المميز

    الجنس : ذكر
    عدد الرسائل : 617
    نقاط : 1463
    تاريخ التسجيل : 03/06/2010

    منقول طعمية الـجـحــش ؟؟؟

    مُساهمة من طرف كرم زغلول محمد في الأربعاء 6 يوليو - 10:03:16


    [size=24]



    قصة حكيت لى من صديق

    يعشق كل شئ مصرى
    فحبيت نقلها لكم

    لو سألتني عن أكثر الناس ثرثرة وحباً للحديث
    لأجبتك بدون تردد ( أصحاب التاكسي )
    وتزداد قناعتي بهذه الحقيقة كلما سافرت
    واستعملت التاكسي لقضاء مشاويري اليومية
    غير أنني شخصيا لا أمانع في مبادلتهم «الثرثرة» لأنني
    أنظر إليهم كمصدر معلومات أتعرف من
    خلاله على البلد - وأهل البلد - بصورة أفضل فتوثقت علاقتي
    بسائق تاكسي يدعى أسطى كريم
    وحين سألته عن أغرب موقف في حياته أخبرني بقصة طريفة وحقيقية


    فقبل فترة طويلة ركب معه سائح أمريكي من فندق شيراتون الجزيرة

    (وهو نفسالفندق الذي أخذني منه

    ويدعى الآنسوفتيل الجزيرة )

    وبدل أنيطلب منه الذهاب للأهرامات

    أو متحفالقاهرة طلب منه تناول أكلة مصرية شعبية تدعى

    « تاميية » أو « تئمية أو تأتمية »

    وبعفوية المصريين رد عليه كريم:

    « يخرب بيتك عاوز تاكل طعمية »

    فأخذه إلى(الجحش) أشهر معلم طعمية في مصر

    وهناك أكلالأمريكي ثلاث أطباق كاملة

    حتى كاديغمى عليه من التخمة

    وحين قررالمغادرة أعطى كريم 50 دولارا

    لدفع ثمنالطعمية ( أخذها أبو كرم دون أن يخبره

    أن ثمنهالا يتجاوز 3 جنيهات فقط )

    وخلالالثلاثة أيام التالية كان يأخذه كل صباح

    لتناولالطعمية عند الجحش

    ( ويضع 50 دولارا في جيبه )

    وفي اليومالرابع انتظره في نفس الموعد

    وحين ركببادره السائق بالسؤال

    «رايحينللجحش طبعا»

    فرد عليه «لا اليوم رايحين للرئيس »

    فسأله « أيريس »

    قال « أنور السادات »

    فقالالأسطى متهكماً « السادات حتة وحدة »

    »فأجابهالأمريكي «نعم أنا صحفي وسأجري لقاء معه

    وهنا ارتبكالأسطى

    وبدأ يتصببعرقا وقال

    « لا ياعم أنا أصلا معرفش فين ساكن،

    تفضل انزلوخذ تكسي تاني »

    فقالالأمريكي

    «أنا رفضتسيارة الخارجية من أجلك

    والآنتريدني أن آخذ تكسي ثاني »

    وفيالنهاية رضخ كريم للأمر الواقع

    وأخذه للقصرالرئاسي حيث

    تعرف حرسالأمن على الصحفي

    وسمحواللتاكسي بالدخول للمواقف الخارجية.

    غير أنالأسطى كريم رفض مرافقة الصحفي

    للداخلوأصر على البقاء في التاكسي

    خارجالمبنى الرئيسي..

    وبعد ساعةتقريبا حضر رجلان من أمن القصر -

    إلى حيثينتظر - وطلبا منه مرافقتهما للداخل.

    وحسبتعبيره لم تستطع ركبتاه حمله

    ولكنه ذهبمعهما وهو يرتجف من الرهبة والخوف..

    وهناك قابلرجلا مهيبا أخبره بأن «الريس»

    يريدمقابلته وأن عليه الالتزام بكلمة «حاضر»

    و«تحتأمرك» حتى ينتهي اللقاء..

    ومباشرةاقتادوه إلى مكتب السادات

    الذي كانيدخن غليونه وأمامه مباشرة

    جلس الصحفي الأمريكي الذي

    بادرهبقوله: «أدخل كريم؛ فقد أخبرت الرئيس

    كم كنتلطيفا وكريما معي

    فأراد أنيشكرك شخصيا..»

    ولكنالسادات أشعل غليونه

    وقال لهباللغة العربية يا راجل يا نصاب تاخذ

    من الخواجة 150 دولارا علشان حتة طعمية

    فتلعثمالأسطى وقال

    « واللهياسعادة الريس هو اللي... »

    ولكن الريسأكمل: « وإش معنى تأخذه للجحش ؟

    دا شغله مشمزبوط ودلوقت كبر وصار حمار

    وهنا سقطكريم على الأرض مغشيا عليه

    لأنه منذتعرف على السائح الأمريكي

    وهو يخشىمعرفة البوليس السياحي

    بحكاية ال 50 دولارا والآن

    وصلت قضيتهللرئيس نفسه..

    وحين استيقظوجد نفسه في غرفة أخرى

    مختلفةوخلف رأسه وقف الصحفي الأمريكي

    الذي قالمبتسما

    «ياللهاصحى عشان نروح للجحش»

    وكانتالجملة الوحيدة التي قالها بالعربي!

    وحتى هذهاللحظة لم أكن متأكدا من صحة القصة

    حتى فتحدرج التاكسي

    وأخرج صورةقديمة لرجل أشقر كتب تحتها:

    شكرا صديقيكريم على التأأمية

    وسأتذكرككلما شاهدت الأهرامات وأبو الهول..

    أرنود بورشجراف صحفي من الواشنطن بوست/ يونيو 1973




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    avatar
    ابن مصر
    وسام التكريم

    الجنس : ذكر
    الابراج : الثور
    عدد الرسائل : 1394
    تاريخ الميلاد : 01/05/1978
    العمر : 40
    نقاط : 2300
    تاريخ التسجيل : 02/01/2011

    منقول رد: طعمية الـجـحــش ؟؟؟

    مُساهمة من طرف ابن مصر في الأربعاء 6 يوليو - 13:54:55

    ليس غريبا ان تجد احد السائحين الاوروبيين في وسط المدينة في العاصمة المصرية القاهرة يسأل عن محل كشري ابو طارق ينطقها بلغته الاجنبية لايدرك من يسأل في البداية انه يريد محل كشري، و قد يفاجئ السائح الشخص الذي يسأله عندما يشير الى اسم المحل في الدليل السياحي الذي يحمله في يده اثناء تجوله في القاهرة، و بالطبع يصعب ان تجد اي شخص من مرتادي وسط البلد لا يعرف مكان المحل.. وسط منطقة معروفة بوسط المدينة المليئة بورش تصليح السيارات ومحلات قطع الغيار
    تجد محل الكشري الذي يفتح ابوابه من السابعة صباحا، وعلى الرغم من أن

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الكشري هو اكلة شعبية يتناولها في الغالب الطبقات رقيقة الحال بشكل رئيس الا أنه اصبح يرتاد هذا المحل كافة الطبقات بل تجد العديد من العرب والاوروبيين بين زبائن المحل وهو ما يفسره الحاج يوسف زكي الشهير بـ «أبو طارق» صاحب المحل الذي بدأ رحلته مع الكشري منذ 1958 قائلا الكشري اكلة شعبية متكاملة و هذا جعلها وجبة متكاملة للجميع ويضيف يرتاد المحل الكثير من السياح الذين سمعوا عن المحل بجانب بعض الشخصيات الشهيرة مثل وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط، وعدد من الفنانين المصريين المشهورين أمثال عادل إمام و يوسف شاهين قبل وفاته حيث كان مكتبه قريبا من المحل و محمد هنيدي،و ايضا شعبان عبد الرحيم و هو ما دفعه لتخصيص طابق بأكمله في محله الذي يقع في مبنى مكون من اربعة ادوار ليصبح صالة لكبار الزوار، زبائن أبو طارق من مختلف الجنسيات وخاصة العرب الذين يتواجدون بكثرة في فصل الصيف وأكثرهم من دولة الإمارات والكويت والسعودية والجزائر وتونس وليبيا وكذلك الأجانب خاصة من الدول الأوروبية الي جانب زبائن المحل الاساسيين المصريين.
    اذا كان الكثير من السياح يسحرهم جو القاهرة القديم وعبق الاحياء الشعبية لدرجة ان الكثير منهم يحب ان يتعايش مع هذا الجو ليجلس على المقاهي الشعبية ويتناول الوجبات الشعبية من هنا كان لابد للفول ان يأخذ حقه من الشهرة بصفته اكلة المصريين الشعبية الاولى، لهذا يحتل مطعم الجحش في منطقة السيدة زينب مكانة خاصة بصفته اشهر محلات الفول في مصر، على الرغم من تواضع المحل بجانب محلات اخرى ولكن وقوع المحل بالقرب من جامع السيدة زينب وتردد بعض الفنانين إلى المحل منذ مدة طويلة الى جانب اسم المحل الغريب كل هذه عوامل ساعدت في شهرة المحل، لتجد الكثير من السيارات الفاخرة خاصة بعد منتصف الليل تتوقف امام المحل لينزل منها شباب يبدون انهم قرروا ان يقضوا يوما مختلفا و يغامروا ليجربوا المطعم الذي سمعوا عن شهرته ليجلسوا على الطاولات المرصوصة على الرصيف في الشارع امام المحل، حيث مساحة المحل نفسه لا تسمح بجلوس الزبائن داخل المحل. وائل الشيمي 21 سنة طالب في جامعة مصر الخاصة يقول انه يحضر الى هنا مع اصحابه مرة كل اسبوع كفسحة لان الجو مختلف وانه في البداية كان يسمع عن المطعم من اصدقائه وانه رغم ان المكان يعتبر في الشارع ولكنه مكان مختلف يكون مبسوطا هو واصدقاؤه عندما يأتون اليه و يؤكد سيد الجحش احد اصحاب المحل ياتي الينا ناس من مختلف المستويات بل وبعض الناس من الدول العربية بعد ان وصلت لهم

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    سمعة المحل، ورغم وجود الكثير من المطاعم الخمس نجوم السياحية الا ان المطاعم الشعبية خاصة الموجودة في وسط البلد والمناطق الشعبية القديمة تمتلك سحرا خاصا بها جعل كافة المستويات تتجه اليها بما تقدمه من اطباق شعبية مميزة او في احيان اخرى بسبب الجو المتميز لها بالنسبة للبعض لهذا نجد مطعما مثل مطعم العهد الجديد في الحسين يقدم الوجبات المصرية الصرف من كوارع وفتة ولحمة راس مازال يحتفظ بالمكان القديم والذي يتعامل معه على اساس انه وسيلة جذب وفلكور ونفس مطاعم المناطق الشعبية لها شكل تاني كما يؤكد محمود حسين مدير صاحت شركة كمبيوتر قائلا انه في الغالب عندما يريد ان يخرج مع اسرته او مع احد ضيوفه من خارج مصر يذهب الى احد المناطق الشعبية مثل الحسين او السيدة لانه تكون منها فسحة وتغيير بالنسبة للجو المحيط الذي يعطي بهجة اكبر في المناطق الشعبية وتكون ايضا مثل جولة سياحية لوجود اماكن كثيرة يمكن زيارتها او الجلوس فيها ففي الحسين مثلا بعد ان نأخذ وجبة في احد المطاعم الموجودة بالميدان نجلس على قهوة الفيشاوي نشرب شايا بالنعناع وعندما يكون معي ضيوف من خارج مصر تكون هذه هي الجولة المفضلة لديهم، بل بعضهم يطلبها بالاسم ويمكن في هذا الحين السهر حتى الصباح لان المنطقة تمتاز بالحياة 24 ساعة.

    تجد في كل منطقة شعبية مطعما او اكثر تتخطى شهرته الحدود الجغرافية للمنطقة الواقع بها ليجذب لها زبائن من مناطق اخرى، وهناك مطاعم شعبية استمدت نقطة الجذب بالنسبة للاغنياء بجانب جودة المنتج من تاريخ هذه المحلات لان بعض هذه المحلات انشئ منذ اكثر من خمسين عاما وارتبطت ويزداد الاقبال على هذه المحلات في بعض أشهر السنة خاصة في شهر مثل رمضان حيث تقضي الكثير من الاسر الافطار او السحور في هذه المطاعم الشعبية التي تكون مليئة بجو شعبي من النادر ان تجده في مكان اخر . عامل اخر ساعد على زيادة الاقبال من كافة الطبقات على هذه المطاعم الشعبية وهو تردد بعض رجال الفن إلى هذه المطاعم الشعبية ومن المعروف ان اكثر الفنانين الذين يترددون إلى هذه المطاعم الفنان عادل امام ومحمد هنيدي و المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم وهذا يكون بمثابة حملة ترويجية لهذه المحلات بطريقة غير مباشرة، وهذا صنع فارقا ظهر بوضوح في العشر سنوات الاخيرة في سلسلة المحلات التي تقدم الوجبات الشعبية والتي بدات تهتم بشكل واضح بالديكور والخدمة وفي الوقت نفسه تقوم بتقديم وجبات شعبية.



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    ابن مصر
    وسام التكريم

    الجنس : ذكر
    الابراج : الثور
    عدد الرسائل : 1394
    تاريخ الميلاد : 01/05/1978
    العمر : 40
    نقاط : 2300
    تاريخ التسجيل : 02/01/2011

    منقول رد: طعمية الـجـحــش ؟؟؟

    مُساهمة من طرف ابن مصر في الأربعاء 6 يوليو - 15:31:37

    مطعم البغل










    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    مطعم البغل هو مطعم مصري معروف جداً في مصر ،، فتح اول فرع له في سنة ١٩٣٩ و قبل ان يكون مطعم .. كان عبارة عن (عربانة) يتجول صاحبها لبيع الفول و الفلافل

    اول فرع فتح في منطقة المحلّه في مصر و لديه ٩ فروع في مصر و فرع في مكة المكرمة و فرعهم الجديد في الكويت

    و سيفتحون قريباً في البحرين و قطر

    ما يميز المطعم هو خلطة الفلافل و طريقة اعدادها حيث يستخدمون ما يسمى ( الحجر) و هو جهاز لخلط عجينة الفلافل مصنوعة من الحديد و من الداخل حجر

    اهم ما يقدمونه الفول و الفلافل ،، و باقي الاصناف منوعة مثل الشاورما و المأكولات الخفيفة

    من المميز في مأكولاتهم انهم يستخدمون زيت بذرة الكتان التي تفيد عملية الهضم و مفيدة للقلب و غيرها من الامور

    مقادير الاكل و الزيوت يأتون بها من مصر لتبقى النكهه المصرية بالاكل كما يريدونها



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    avatar
    كرم زغلول محمد
    الحضور المميز

    الجنس : ذكر
    عدد الرسائل : 617
    نقاط : 1463
    تاريخ التسجيل : 03/06/2010

    منقول الفول المدمس.. طبق الطاقة الذي لا يغيب

    مُساهمة من طرف كرم زغلول محمد في الجمعة 15 يوليو - 21:30:19







    الفول المدمس.. طبق الطاقة الذي لا يغيب

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



      يؤكد
      علماء التغذية أن الفول ليس وجبة متكاملة فحسب،

      بل هو أيضا طبق «السعادة»
      عن حق، لما يحتوي عليه من

      مكونات تساعد على تحفيز مشاعر البهجة وتحسين مزاج
      كل من يتناوله.

      «يعتقد البعض
      خطأ أن تناول الفول يؤثر سلبا على الحالة العقلية للإنسان،

      ويصيبه بنوع من
      الخمول والعكس صحيح. فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن المخ يقوم

      بإرسال عدد
      كبير من المواد الكيميائية الحيوية للجسم، بعد تناوله،

      وهي ما يسمى
      بالموصلات العصبية تساعد على ظهور مشاعر السعادة والنشاط،

      لأن الجسم يحصل
      على تغذية متكاملة تضمن له كل ما يحتاجه، الأمر الذي

      ينعكس ايضا على مزاجه
      الذي يتحسن». ويتابع العلماء«من أكثر وأنجح

      هذه الموصلات العصبية (مادة
      السيروتونين) التي تنظم فترات النوم وتقلل من

      حالات القلق، إلى جانب مادة
      (استييل كولين) التي تساعد على تكوين الذاكرة

      والمحافظة على قوتها، ومادة
      (دوبامين وادرينالين) التي تعمل على التحكم في

      حالات التوتر والقلق. ومن
      هنا تأتي أهمية طبق الفول المدمس الذي تتوافر فيه

      العناصر الثلاثة لضمان
      مساعدة الجسم على تكوين موصلات السعادة

      وتحقيق قوة الأداء والتقليل من سرعة
      الشعور بالإجهاد والتوتر».
      ويؤكد العلماء أن تناول الفول المدمس مع الطحينة أو البيض يزيد من
      الأهمية

      الغذائية لهذه الوجبة وبخاصة لدى الأطفال الذين يبذلون مجهودا
      كبيرا في الدراسة واللعب.
      ليس هذا فقط «بل ان تناول كوب من
      العصير قبل وجبة الفول يرفع من معدلات

      السعادة التي يشعر بها الإنسان مع
      هذه الوجبة، لأنه في هذا الحالة، يحصل على

      وجبة غذائية متكاملة، تولد لديه
      كمية عالية من الطاقة و تزيد من إحساسه بالانتعاش

      وصحتين و ألف عافية للمصريين عشاق طبق الفول




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 20 سبتمبر - 14:28:18