كل ما يهم اهل الصعيد من معلومات و ابداع


    رد الجميل الى السيد المستشار

    شاطر
    avatar
    بندارى
    الحضور المميز

    الجنس : ذكر
    الابراج : القوس
    عدد الرسائل : 825
    تاريخ الميلاد : 21/12/1981
    العمر : 36
    الموقع : لا يهمنى فى من يتكلم وراء ظهرى فقط يكفينى يخرس عندما يرانى
    نقاط : 1153
    تاريخ التسجيل : 21/12/2009

    رد الجميل الى السيد المستشار

    مُساهمة من طرف بندارى في الثلاثاء 26 يناير - 22:13:33

    سيـدي السلطـان أبـو العـلاء


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    فى حى بولاق العامر وبجوار النيل المبارك يقوم مسجد ولى الله صاحب الأحوال والكرامات سليل بيت النبوة سيدنا الحسين أبو على الذي اشتهر على ألسنة عارفيه (بالسلطان أبى العلاء) وقبل أن نتكلَّم عن نسبه ومناقبه وذكر أحواله وكراماته نذكر كلمة عن حالة هذا المسجد، كان المسجد فى أول بنائه زاوية صغيرة يتعبد بها ذلكم الرجل الصالح، فدفعت الغيرة والشهامة أحد أتباعه وكان من التجار الموسرين الذين فتح الله لهم باب أرزاقه بعد الضيق والقلة ويدعى (نور الدين على بن الفنيش البرلسى) إلى هدم تلك الزاوية وإقامة مسجد مكانها يتسع للمصلين والزوار الذين يؤمون هذا المكان.. ثم جُدِّد مرة أخرى حتى وصل إلى مانراه الآن.


    نسبه الشريف

    هو سيدى الحسين أبو على بن سيدى حسن الأكبر بن السيد على البدرى بن السيد إبراهيم بن السيد محمد بن السيد أبى بكر بن السيد إسماعيل بن السيد عمر بن السيد موسى الأشهب بن السيد يحيى بن السيد عيسى بن السيد محمد التقى بن السيد حسن العسكرى بن السيد عليالهادى بن الإمام محمد الجواد بن الإمام على الرضا بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام على زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام على كرم الله وجهه ورضى الله عنه فهو من السيدة فاطمة بنت المصطفى صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه وأهل بيته أجمعين.

    مولده وحياته

    ولد رضى الله عنه بمكة المكرمة فى أواخر القرن الثامن الهجرى، ثم نزح من مكة إلى القاهرة، ونزل بحي بولاق واستقر بخلوة (مكان مسجده الحالى) وقد قضى حياة امتدت مائة وعشرين عاما قطعها في طاعة ربه وعبادته، مكث منها أربعين سنةً فى خلوته التى نزل بها بحي بولاق.

    اعتزل الناس ليتفرغ لعبادة ربه فرفعه مكانة عالية، وجعله لسان صدق في الأولين والآخرين، ولما توفى دفن بمسجده، فهو من العباد الزاهدين، والزهاد الناسكين، وصل في الولاية منزلة عالية ومكانة سامية، خصَّه الله بالكثير من الكرامات وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم، ومسجده كعبة القاصدين ومنار السالكين، يؤمُّه الكثير من المصلين والزائرين من أنحاء البلاد، وله شهرة في العالم الإسلامي، ويقام مولده السنوي في شهر ربيع الثاني من كل عام رضى الله عنه وأرضاه.

    من كراماته

    شأن (السلطان أبى العلاء) شأن أي ولى من محاربة أهل الجهل، وتلك سنة الله فى خلقه ولن تجد لها تحويلا أو تبديلا، فبعضهم ادعى بأنه كيماوى والبعض الآخر أغروا عليه السفهاء وحرَّضوا عليه الصبيان ليرموه بالحجارة وهو لا يزداد إلا صبرا واحتمالا حتى أظهر الله على يديه الكثير من الكرامات فآمن الناس بولايته وجاءوه معتذرين وملتمسين لبركته.

    ومن الكرامات التى أظهرها الله على يديه بأنه كان كثير التطور لا يثبت على حالة.. وكان إذا سأله أحد الناس شيئا قبض له من الهواء وأعطاه.. إلى غير ذلك من الكرامات ولو أردنا أن نسترسل لاستنفدنا الصفحات.. ويكفى أنه كان رضوان الله تعالى عليه من أهل الولاية الحقة والعبادة الصادقة الذين ظهرت أسرارهم وتحدث الناس بكراماتهم حتى أصبح مقامه من يوم انتقاله إلى جوار ربه كعبة يقصدها الزوار ويحجُّ إليها القريب والبعيد.. ولا عجب ففضل الله على أوليائه لا ينازع فيه أحد.. وقد كتب على واجهة الباب البحرى للمسجد:

    قف على الباب خاشعا صادق الظنِّ والتجـي

    فهو بابٌ مجـــرَّب لقضـــاء الحوائج

    (وظل سيدنا الحسين أبو على) يتعبد بهذا المسجد حتى انتقل إلى جوار ربه عز وجل فى سنة 890 هـ - 1390م.

    أسأل الله الكريم أن ينفعنا بأوليائه وأن يحشرنا في زمرة أحبائه بحرمة النبي وأهل بيته الطاهرين.

    كذلك لا يفوتنا في هذا المقام أن نذكر كلمة عن تاريخ من لازموا السلطان أبى العلاء في مقامه

    الشيخ عبيد رضى الله عنه

    وهو على يسار ضريح السلطان أبى العلاء.. وقد اشتهر عنه بأنه كان يأمر السحاب أن يمطر فيمطر لوقته، وكان مثقوب اللسان لكثرة ما ينطق به من الكلمات التى لا تأويل لها، سافر في سفينة فوحلت ولم يمكن تعويمها، فقال: اربطوها بخيط فى بطنى، ففعلوا، فجرَّها حتى أخرجها من الوحل.

    الشيخ أحمد الكعكى رضى الله عنه

    كان أول ما يبلى من ثوبه موضع ركبتيه من كثرة السجود والجلوس، وكان ورده فى اليوم نحو أربعين ألف صلاة على النبى صلى الله عليه وسلم، واثنتى عشر تسبيحة، وأحزابا وأسماء أخرى، كان النور يخرج من وجهه عقب فراغه من أوراده حتى يكاد الإنسان من شدة النور لا يتبين وجهه وكان يحب سكنى الربوع والزوايا، توفى رضوان الله تعالى عليه سنة 953 هـ، 1456 م.

    الشيخ مصطفى البولاقى رضى الله عنه

    وهو على يمين الداخل مقام السلطان لم يعثر له على أي ترجمة غير أنه قيل كتب بجواره هذا البيت.

    وحور العين قالـت أرِّخـوا لمصطفى فردوس جنَّة النعيم

    وتوفى رضوان الله تعالى عليه سنة 1293 هـ، سنة 1847 م.

    السيد علي حكشة رضى الله عنه

    مدفون بجوار الشيخ مصطفى البولاقى، وذكر صاحب الخطط التوفيقية بأن هناك أبياتاً كتبت على قبره ولكنا لم نهتد إليها.. وأغلب الظن أن طول الزمن والإصلاحات التى حدثت قد أضاعت معالمها وهي:

    لقينا القطب الشهير بحــكشة عليا علالى جنة المـأوى أبنيت

    نعم الولى الزاهد الورع الـذى لحميد سيرته الأنـام استحسنت

    زهد وتقوى مع تواضعه لمـن خضعت لعزته الوجوه وقد عنت

    لاحت عليه حليالولاية والتقـى وبموضع الأسرارِ منه تمكنـت

    وتوفي رضى الله عنه سنة 6721هـ

    الشيخ رمضان رضى الله عنه

    وهو على يمين الداخل إلى مقام السلطان من الناحية القبلية بجوار ضريح السيد على حكشة والشيخ مصطفى البولاقى.. كان رضوان الله تعالى عليه من الزاهدين فى الدنيا الراغبين فى الآخرة المنقطعين إلى الله عز وجل، قطع حياته كلها فى طاعة الله وكانت اقامته فيكشك خشبى أقامه له بعض المريدين أمام المسجد، وأحيانا كان يجلس بقهوة مجاورة للمسجد.. يحيط به أتباعه وكان رضوان الله عليه زاهدا.. قليل الأكل.. يلبس جلبابا من الجوخ وطربوشا منزوع الزر من غير عمامة.. كما كان على علم عظيم.. وكثيرا ما كان يتردد عليه لزيارته الشيخ العدوى والشيخ عليش رضوان الله تعالى عليهما، توفى رضى الله عنه سنة 1305 هـ، ومن كراماته رضوان الله تعالى عليه:

    أن جاءه رجل مريض يشكو له علته فضربه الشيخ بعكازه الذى كان يحمله.. ثم ذهب المريض إلى بيته وبعد أربعة أيام أقبل إلى الشيخ يركب عربة حمل فيها أنواع الهدايا ثم قدمها هدية للشيخ.. ونفح الشيخ ثلاثين جنيها يوزعها على الفقراء والمساكين.

    وفى يوم من الأيام أراد أحد موظفى الديوان أن يستصدر أمر بنزع الكشك الخشبى الخاص بالشيخ فلما كان اليوم الثانى إذا بعربة تركبها سيدة، ثم أقبلت تسأل عن الشيخ فلما وصلت إليه أخبرته بأنها موفدة من قبل الديوان الخديوي ومعها هدايا لحضرته وأن أمرا قد صدر ببقاء الكشك مكانه.

    إخباره بأشياء كثيرة.. كإشارته إلى الوباء الشديد الذى حصل بحى بولاق، وكإخباره بامتداد سكة أمام المسجد.. وغير ذلك، وكانت وفاته رضوان الله تعالى عليه بمنزل يملكه أحد مريديه يقع بدرب ملوخية بحى بولاق، وقبل وفاته بثلاثة أيام استصدر المرحوم السيد على فرغلى شيخ المسجد أمر بدفنه بمقام السلطان أبى العلاء وقد خرج الشيخ من البيت الذى توفى فيه إلى المسجد بمشهد عظيم سار فيه العظماء والكبراء.

    اللهم انفعنا بأوليائك واحشرنا فى زمرة أحبائك بحرمة النبى الكريم الصادق الوعد الأمين صلى الله عليه وسلم.. وإلى هنا يقف القلم إجلالا لعظمة أولياء الله الذين ماتوا ولم تمت أسرارهم وفنوا ولم تفن كراماتهم، وتركوا الدنيا ولم تندرس ذكراهم، بل تركوها عاطرة تتزين المجالس بأخبارهم، رضوان الله تعالى عليهم، تفتحت لهم أبواب الأسرار وغاصوا فى بحار المعرفة فكانوا أهل فوز واعتبار، اللهم لا تحرمنا أجرهم، ولا تفتنا بعدهم، كما نسألك يا كريم أن تطهر قلوبنا من الأغيار وأن تنظمنا فى سلك عبادك الطيبين الأطهار، وأن تزيِّن ظواهرنا بامتثال أوامرك واجتناب نواهيك، وأن تظلنا يوم القيامة بظل عرشك، وأن تمن علينا بالسعادة التى لا يلحقها زوال، وأن تلحقنا بمن هم فى روضات الجنات يتمتــعون جــزاء بما كانوا يعمــلون، كما نتوسل إليك يارب العالمـين بحرمة أهل بيت المصطفى الأمـين أن تجـعل القبول مصاحبا لأعمالنا والإخلاص قرينا لأفعالنـا فأنت رب الخير وبيدك الفضل وأنت على كل شئ قدير ان اشكر السيد \المستشار على الدعوة رئيس حزب الصمودوالتصدى
    avatar
    taison_merag2007

    الجنس : ذكر
    الابراج : العذراء
    عدد الرسائل : 12
    تاريخ الميلاد : 12/09/1980
    العمر : 38
    نقاط : 14
    تاريخ التسجيل : 03/01/2009

    رد: رد الجميل الى السيد المستشار

    مُساهمة من طرف taison_merag2007 في الثلاثاء 26 يناير - 22:28:02

    بصراحه انا داخل اشوفك وجدتك استاذ موضوع قمه الابداع و الجمال
    شكرا لك على ابداعك و بركاتك سيدى ابوالعلا يا سلطان
    avatar
    بندارى
    الحضور المميز

    الجنس : ذكر
    الابراج : القوس
    عدد الرسائل : 825
    تاريخ الميلاد : 21/12/1981
    العمر : 36
    الموقع : لا يهمنى فى من يتكلم وراء ظهرى فقط يكفينى يخرس عندما يرانى
    نقاط : 1153
    تاريخ التسجيل : 21/12/2009

    رد: رد الجميل الى السيد المستشار

    مُساهمة من طرف بندارى في الأربعاء 27 يناير - 2:52:35

    اخى الغالى ان معرف ان هون مرحب بك فى منتدة ابناء الصعيد شكرا اخى تيسن

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 15 نوفمبر - 14:35:06